الخميس، مايو 15، 2008

الصلاة - 7

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
سؤال اليوم: اذكر باختصار أقسام العورة في الصلاة.

تابع شروط الصلاة

ذكرنا فيما سبق أن للصلاة ستة شروط وذكرنا منها : الطهارة ودخول الوقت ومازلنا في الشرط الثالث وهو ستر العورة
وقد تبقى من كلام المؤلف مسائل يسيرة نشرحها باختصار

يقول رحمه الله (ومن صلى من الرجال في ثوب واحد بعضه على عاتقه أجزاه ذلك, فإن لم يجد إلا ما يستر عورته سترها, فإن لم يكف جميعها ستر الفرجين, فإن لم يكفهما ستر أحدهما, فإن عدم بكل حال صلى جالسا يومي بالركوع والسجود, وإن صلى قائما جاز.)

وهنا مسائل مهمة :

1- الأولى أن تغطية أحد الكتفين - على الأقل - أثناء الصلاة واجب والدليل على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم ( لا يصلين احدكم في الثوب الواحد ليس على عاتقه منه شئ).

2- أن المصلي إذا لم يجد ما يستتر به في صلاته الستر الكامل فإن عليه أن يتقى الله ما استطاع ويغطي ما يقدر عليه ويبدأ فالفرجين أو أحدهما إن لم يستطع سترهما جميعا.

3- إن لم يجد ما يستر عورته مطلقا فيضلي جالسا لأنه أستر وإن صلى قائما جاز له ذلك.
4- لاحظ أن المؤلف لم يقل( من لم يجد ما يستر به عورته فليؤخر الصلاة حتى يجد ثوبا أو نحو ذلك ) بل أمره بالصلاة حتى وهو عريان وهذا يدل على أهمية الحفاظ على الصلاة في وقتها حتى وان تخلف بعض شروطها فالوقت هو أهم شروط الصلاة , قال تعالى ( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا).
قال المؤلف رحمه الله ( ومن لم يجد إلا ثوبا نجسا أو مكانا نجسا صلى فيهما ولا إعادة عليه)
ومثاله المحبوس أو الأسير الذي لا يجد إلا ثوبا أو مكانا نجسا (فك الله أسر المستضعفين من المؤمنين والمسلمين) فله أن يصلي على حاله ولا إعادة عليه ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها والله المستعان.
خلاصة شرط ستر العورة باختصار:
1- أن يكون الثوب أو اللباس مباحا ليس بحرام كالحرير للرجل أو المسروق أو المغصوب.
2- أن يكون طاهرا غير نجس.
3-أن يكون صفيقا لا يصف البشرة.
4-ذكر شيخنا ابن عثيمين - رحمه الله - شرطا آخر وهو أن لا يكون ضارا للابسه.
وأعتذر عن قله المادة وعن الانقطاع الأسبوع الماضي لضيق الوقت ولكن ما لا يدرك كله لا يترك جله وأحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل, والحمد لله رب العالمين

هناك تعليقان (2):

عصفور المدينة يقول...

بارك الله فيكم

ro7 يقول...

وفيكم بارك استازنا
ونحن في انتظار المزيد
جعله ربي في ميزان حسناتكم
تقبل تحياتي