الأحد، أبريل 13، 2008

عقيدة -25 خاتمة دروس الإيمان بالملائكة

الحمد لله و صلى الله و سلم و بارك على عبده و رسوله محمد و على آله و صحبه أجمعين

خاتمة دروس الإيمان بالملائكة

حول آثار عقيدة الإيمان بالله و ثمراتها على الفرد و الأمة

إن إبراز (آثار العقيدة و ثمراتها على الفرد و الأمة) خاصية عظيمة ينبغي الاعتناء بها؛ فالعقيدة ليست متناً يُحفـظ أو يُستشرَح فحسب، ثم تبقى معرفة ذهنية لا أثر لها في حياة الفرد و الأمة! كلا، فكل مسألة من مسائل الاعتقاد لا بد و أن يتبعها ذكر ثمارها...

و الإيمان بالملائكة الكرام على ما وصفنا يثمر للمؤمنين ثمرات جليلة منها:

الأولى: العلم بعظمة الله تعالى، و قوته، و سلطانه، فإن عظمة المخلوق من عظمة الخالق.

الثانية: شكر الله تعالى على عنايته ببني آدم، حيث وكل من هؤلاء الملائكة من يقوم بحفظهم، و كتابة أعمالهم، و غير ذلك من مصالحهم.

الثالثة: محبة الملائكة على ما قاموا به من عبادة الله تعالى.

...

كما أننا عرضنا من قبل بعض آثار الإيمان بالملائكة في حياة الإنسان، و قلنا: إن هذا الإيمان:

1. يزيد من استشعار القلب البشري لعظمة القدرة الإلهية المعجزة التي تخلق من النور ملائكة ذوي أجنحة مثنى و ثلاث و رباع.

2. يزيد من إيمان الإنسان بالوحي المنزل من عند الله لأن الوحي تحمله الملائكة إلى الأنبياء و الرسل.

3. يزيد من رغبة الإنسان في التقرب إلى الله بالعبادة و العمل الصالح تشبهاً بالملائكة الذين لا يفترون عن عبادة الله.

4. يملأ قلب الإنسان أنساً بهذا الكون الرحيب من حوله إذ يعلم أنه معمور بتلك الأرواح النورانية، و أنها تتنزل على المؤمنين بالسكينة و الطمأنينة.

5. يثمر الإقبال على عمل الحسنات و البعد عن عمل السيئات حين يستشعر الإنسان وجود الملكين اللذين يسجلان عليه أعماله.

6. يثمر الانتباه إلى أن هذه الحياة الدنيا فانية لا تدوم، حين يتذكر ملك الموت المأمور بقبض الأرواح حين يتوفاها الله، و من ثم فلا تستحق هذه الحياة الدنيا أن يشغل بها الإنسان عن الآخرة، و يكفيه منها المتاع الطيب الحلال الذي أباحه الله.

7. يثمر عمل الحساب للآخرة حين يتذكر الإنسان ترحيب الملائكة بالمؤمنين في الجنة و تعذيبهم للكفار في النار، فيحب أن يكون ممن أنعم الله عليهم بجنته و رضوانه و وقاهم عذاب السموم.

...

فيا لها من أهداف سامية نبيلة لو أن معلمي العقيدة وضعوها نصب أعينهم وهم يشرحون متونها، ويربطون ذلك بالواقع المعاش للفرد والأمة؛ إذن لحصل بذلك خير عميم، و تأثير بالغ.

*****

و الله أعلم

سبحانك اللهم و بحمدك.. نشهد أن لا إله إلا أنت.. نستغفرك و نتوب إليك

يتبع إن شاء الله الدرس القادم الإيمان بالكتب.

هناك تعليق واحد:

ahmadshawky يقول...

http://salafiana.blogspot.com/2008/04/blog-post.html حملة مقاطعة المنتجات الهولنديه .. هنا أغلب المنتجات الهولنديه قاطعوهم وأنصروا دينكم ... أنشرها وأحتسب الأجر
"""""""""""""""""""""""""""""""""
مدونه رائعه ، جزاكم الله خيرا